خربشات من مصر – الجزء الأول

(١)

“ألف ليلة و ليلة” هكذا غنت كوكب الشرق و أنا على متن طائرة مصر للطيران المتوهجة إلى تونس. الأيام التي قضيتها بمصر كانت فعلا واحدة من حكايات ألف ليلة و ليلة. هنا على ” كورنيش” النيل بين الزمالك و ميدان التحرير و بالقرب من ” ماسبيرو” تحديدا يقف حبيبان من عامة الشعب كلاهما يتأمل المياه التي تلونت بفعل الأضواء المنبعثة من السفن و القوارب السياحية المختلفة. من قال أن باريس فقط هي مدينة الأنوار؟ نهر السين و بغض النظر عن “برج إيفل” الباهر لا يتلون. هنا الشرق او المشرق كما يسميه المستشرقون و هنا عاشت الراقصة ” كشك هانم” التي كتب عنها إدوارد سعيد.

(٢)

جلست البارحة مع بعض الأصدقاء في قهوة شعبية اسمها “بورصة” و هي كما قيل لي من أشهر المقاهي المصرية التي طالما اجتمع فيها المثقفون من عامة الشعب. قالوا لي أن كثيرا من خطابات مبارك كانت تسمع هنا و أن كثيرا من “الجزم” رفعت في نفس المكان بعد خطاب مبارك الذي سبق تنحيه. فاجأني هناك سيدة عجوز ترتدي ثوب مصري شعبي اقتربت من طاولتنا و بدأت تنثر حبات فستق على الطاولة و معها نثرت دعواتها؛ “ربنا ينولك اللي ببالك” قالت و هي تطبطب على كتفي. كان ذلك معناه أن علينا أن نعطيها بعض الجنيهات القليلة مقابل الفستق و الدعوات. لعلها استحقت أكثر من جنيه او اثنان او خمسة، لا أذكر تحديدا. صبي صغير لفت انتباه الجميع حين بدأ يصرخ و يقول كلمات لم أفهم منها شيئا، هو الآخر كان يقدم عرضا و لكن بطريقة غير ” فستقية” إن صح التعبير، رغم أنني أعرف أنه لا يصح. المهم أن هذا الصبي كان يحمل أسياخ نيران يدورها قليلا في الهواء ثم يطفئها في فمه مثل هؤلاء الذين تراهم في” آربس جوت تالنت” إن كنت من متابعيه. بحماس “الأجنبي” الوقح قمت بالتقاط صورة له إلا أنه سرعان ما جاء يطالب بحقه بعد انتهاء العرض.

(٣)

“الشرطة في خدمة الشعب” و خلف هذه اللافتة يجلس شرطي نائم.

(٤)

في التاكسي و في طريقي من المقطم الى مكتبة ” الديوان” في شارع ٢٦ يوليو في الزمالك حيث سألتقي بأحد الأصدقاء سألني السائق أي طريق عليه أن يسلك، قلت له بلهجتي الفلسطينية “بعرفش أنا مش من هان” عندها منح السائق نفسه دورا جديدا و هو دور المرشد السياحي. “بصي إحنا دلوقتي هنعدي كوبري ٦ اكتوبر و هو أكبر جسر في مصر” و بعد قليل قال “و ده بقى طريق صلاح سالم اللي كان بيتقفل كتير أيام الثورة.” في هذه اللحظة بالضبط كنت أفكر بأمرين: الأول و هو قول السائق ” أيام الثورة” و كأنها ليست مستمرة. فمعظم الشباب الذين تحدثت معهم في التحرير يوم انتصار الدكتور محمد مرسي على منافسه من النظام المخلوع أحمد شفيق أكدوا أن الثورة مستمرة حتى إسقاط الإعلان الدستوري المكمل و معه التخلص من عسكرة الدولة التي يعمل عليها المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقيادة المشير حسين طنطاوي. الأمر الثاني فكان خوفي من أن يستغل السائق جهلي بالشوارع فيسلك طرق طويلة فيطلب مني أن أدفع أكثر؛ و هذا فعلا الذي حصل.

(٥)

البارحة أيضا ذهبت إلى مسرح روابط الذي اختتمت فيه احتفالية فلسطين للأدب التي أقيمت في غزة في مايو الماضي. في الطريق، و مروراً بشارع طلعت حرب، قال لي أحمد -أحد أصدقائي المصريين- أن المسرح يشبه الكراج و ليس أبدا مثل ما يمكن أن يكون بمخيلتي. للأسف كان المسرح مغلقاً و لم أتمكن من رؤيته. أما ما كان جميلاً فهو فوجود سارة و سلمى و أحمد و المقهى المجاور لروابط.

(٦)

“إزاي إزاي إزاي أوصفلك يا حبيبي إزاي” ما زالت أم كلثوم تغني و ما أزال أنا بالطائرة.

كتبت يوم 26/6/2012

About these ads

8 Responses to “خربشات من مصر – الجزء الأول”

  1. Ahmed Adel Says:

    روعه يا رنا .. مقتطفات سريعة ولكنها فى غاية الدقة والجمال .. مرحبًا بك فى بيتك الثانى، مصر

  2. Rana Baker Says:

    شكرًا يا احمد :)

  3. yasmeen hegazi Says:

    im proud of you ya rana.

  4. Nihal Says:

    أخخخ حسرتيني يا رنا أخدتيني على مصر إلي يحيها إلي بشوفها بعيني مصر الشعبية الجميلة البعيدة عن مظاهر البذخ والهاي هاي مصر القهاوي والحسين مصر النيل و والتين الشوكي على رأيهم مصر القهوة المش زاكية بس الشاي الزاكي و الأرجيلة التفاح أخخ و غيرو وغيراتو مشتاقة ارجع و قريبا إنشالله
    شطرا رنا على هاللحظات الحلوة <3

  5. Rana Baker Says:

    Thanks Yasmeen :)

    شكرًا نهال :) كتير مبسوطة انه عجبك

  6. Ebaa Rezeq Says:

    yel3an tareekhek! Love, love, love xo

  7. ADHAM SKAIK Says:

    بتجنن

  8. Hugo van Randwyck Says:

    Maybe some of your blog readers could be interested in this initiative.

    The initiative supports Voter Registraton Cards for all refugees and
    diaspora, showing town and district of origin, e.g. Haifa, Acre, Jaffa.
    Also using Out of Country Voting (OCV), with international observers and
    recognition and also media reporting.

    http://www.facebook.com/#!/pages/Palestine-Unity-Elections-Refugees-Diaspora-West-Bank-and-Gaza/424217250931056

    Youtube video, in English:

    Youtube in Arabic:

    and a new article on This Week In Palestine:

    http://www.thisweekinpalestine.com/details.php?id=3744&ed=208&edid=208

    Could you suggest people I could talk to/contact with ideas for spreading
    the idea below? Also to refugees in camps?
    I am working with a Palestinian, Basema Salman, based in Holland.
    Many thanks for any help.

    Kind regards,

    Hugo van Randwyck
    London

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 18,467 other followers

%d bloggers like this: